أثر استخدام استراتيجية النمذجة الرياضية على استيعاب المفاهيم الرياضية وحل المسألة الرياضية لدى طلبة الصف السابع الأساسي في وحدة القياس

Year: 
2014
Discussion Committee: 
د.سهيل حسين صالحة/ مشرفاً ورئيساً
د. فطين مسعد / ممتحناً خارجياً
د.صلاح الدين ياسين / ممتحناً داخلياً
Supervisors: 
د.سهيل حسين صالحة/ مشرفاً ورئيساً
Authors: 
رباب أحمد عبد القادر توبة
Abstract: 
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر استراتيجية النمذجة الرياضية على استيعاب المفاهيم وحل المسائل الرياضية في وحدة القياس لطلاب الصف السابع الأساسي, وحاولت الدراسة الإجابة عن السؤال الرئيس التالي: ما أثر استراتيجية النمذجة الرياضية على استيعاب المفاهيم الرياضية وحل المسألة الرياضية لطلبة الصف السابع في وحدة القياس؟ وللإجابة عن سؤال الدراسة, واختبار الفرضيات المشتقة منه، استخدمت الباحثة المنهج شبه التجريبي،إذ تكون مجتمع الدراسة من طالبات الصف السابع الأساسي, وطبقت الدراسة على عينة من طالبات مدرسة الشهيدة فاطمة غزال الأساسية للبنات، وتم تقسيم عينة الدراسة إلى مجموعتين: ضابطة درست الوحدة المختارة(وحدة القياس) بالطريقة التقليدية، ومجموعة تجريبية درست الوحدة باستخدام استراتيجية النمذجة الرياضية في الفصل الدراسي الثاني للعام (2013-2014)، وطُبقت على عينة الدراسة الأداتا التالية: - اختبار استيعاب المفاهيم الرياضية : لتحديد استيعاب الطالبات للمفاهيم الرياضية الواردة في الوحدة المذكورة في كلا المجموعتين التجريبية والضابطة وتم التأكد من صدق الاختبار وثباته إذ كان معامله (0.70). - اختبار حل المسائل الرياضية: لتحديد قدرة الطالبات على حل المسائل المرتبطة بوحدة القياس في كلا المجموعتين: الضابطة والتجريبية وتم التحقق من صدق الاختبار من خلال عرضه على مجموعة من المحكمين وثباته وكان معامل الثبات (0.82). ولاختبار الفرضيات تم تحليل البيانات باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية(SPSS) .وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: 1-يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية α=0.05)) بين متوسطي علامات طالبات الصف السابع الأساسي اللاتي درسن وحدة القياس باستخدام الطريقة التقليدية (المجموعة الضابطة) وعلامات طالبات الصف السابع اللاتي درسن وحدة القياس باستخدام استراتيجية النمذجة الرياضية (المجموعة التجريبية)،على الدرجة الكلية لاختبار التحصيل البعدي للمفاهيم الرياضية, وكانت الفروق لصالح المجموعة التجريبية ,إذ كان متوسط علامات الطالبات في المجموعة التجريبية أعلى من متوسط علامات الطالبات في المجموعة الضابطة. 2- يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية (α=0.05) بين متوسطي علامات طالبات الصف السابع الأساسي اللاتي درسن وحدة القياس باستخدام الطريقة التقليدية (المجموعة الضابطة) وعلامات طالبات الصف السابع اللاتي درسن وحدة القياس باستخدام استراتيجية النمذجة الرياضية (المجموعة التجريبية)،على الدرجة الكلية لاختبار التحصيل البعدي لحل المسائل الرياضية وكانت الفروق لصالح المجموعة التجريبية ,إذ كان متوسط علامات الطالبات في المجموعة التجريبية, أعلى من متوسط علامات الطالبات في المجموعة الضابطة. وفي ضوء ذلك أوصت الباحثة بعدد من التوصيات ومنها : ضرورة تنقيح محتوى مناهج الرياضيات في المراحل المختلفة باستخدام استراتيجية النمذجة الرياضية, إضافة إلى إعداد أدلة معلمين للمراحل الدراسية المختلفة تعتمد استراتيجية النمذجة لتعليم الرياضيات, ثم يتبع ذلك تدريب المعلمين على استخدام استراتيجية النمذجة الرياضية في تعليم الرياضيات ليتمكن الطلاب من اكتساب مهارات النمذجة التي تمكنهم من حل المشكلات الحياتية المختلفة.
Full Text: 
Pages Count: 
129
الحالة: 
Published