دور الجمعيات الإسلامية المسيحية في الحركة الوطنية الفلسطينية في الفترة ما بين 1918-1931م

Year: 
2001
Discussion Committee: 
د. تيسير جبابرة - رئيساً
د. محمود يزبك - عضواً
د. نظام عباسي - عضواً
د. هشام ابو رمليه - عضواً
Supervisors: 
د. تيسير يونس جبارة
Authors: 
أحمد محمود أحمد الحروب
Abstract: 
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الجمعيات الإسلامية المسيحية التي شكلت اول مظهر للوعي السياسي المنظم في فلسطين في اعقاب صدور وعد بلفور، وقدوم بعثة صهيونية إلى فلسطين، والتعرف على دور هذه الجمعيات في الحركة الوطنية الفلسطينية خلال عهد الانتداب البريطاني في الفترة ما بين 1918-1931م، خصوصا اذا ما علمنا انها مثلت القاعدة الشعبية لهذه الحركة، وقد شجع الباحث على هذه الدراسة عدم وجود دراسة متخصصة في موضوعها، على الرغم من كثرة الابحاث التي صدرت عن تاريخ القضية الفلسطينية في عهد الانتداب البريطاني، الا ان هذه الابحاث لم تتناول موضوع هذه الجمعيات الا على هامش الدراسة التي تقوم بها، وبالتالي يمكن اعتبار كل ما قالته عن هذه الجمعيات لم يعد عن كونه مجرد تعريف لها. تركزت منهجية البحث في هذه الدراسة على اساس الاعتماد على المصادر الأولية، و المصادر والمراجع المتوفرة التي تحدثت بشكل مباشر أو غير مباشر عن هذا الموضوع، وقد اعتمد فيها الباحث على التقسيم الموضوعي للبحث، وعلى التسلسل الزمني في تصنيف المعلومة. ولتوضيح كل ما تعلق بموضوعه، قسم بحثه إلى خمسة فصول وخاتمة بالاضافة إلى الجداول والملاحق. تناول في بدايتها موضوع الجمعيات الإسلامية المسيحية، وبدايات تشكيلها ونشأتها، وأساليب عملها واهدافها، وفروعها في المدن الفلسطينية وتطورها. ثم انتقل إلى دورها في الحركة الوطنية، فتناول المؤتمرات الوطنية ودور الجمعيات فيها و أشار إلى نشاطها في مقابلة لجنة (كنج كرين) الأمريكية والمؤتمر السوري العام، ودور الجمعيات في مساندة الوفود الفلسطينية. ثم تعرض لدور الجمعيات في المظاهرات والاضطرابات التي عمت فلسطين، تناول خلالها جميع الاحداث التي وقعت وكان للجمعيات الإسلامية المسيحية دور فيها. ثم انتقل إلى دورها في مواجهة الحركة الصهيوينه والحكومة البريطانية، فأشار في القسم الأول إلى نشاطها على صعيد الصهيونية، والهجرة اليهودية والدفاع عن الأراضي، ومواجهة التسلح اليهودي ومشروع روتتبرغ، وافتتاح الجامعة العبرية. وفي القسم الثاني تعرض لدورها في مواجهة الحكومة البريطانية على الصعيد السياسي ومشاريع التسوية، وعلى الصعيد الادراي وقوانين الحكومة، ثم على الصعيد المدني والمرافق العامة. وفي الختام تعرض لموضوع الانشقاق في صفوف الحركة الوطنية، واثر هذا الانشقاق على الجميعات الإسلامية والمسيحيةـ تحدث خلالها عن دور الحركة الصهيونية في شق صفوف الحركة الوطنية الفلسطينية وتشكيل الجميعة الإسلامية الوطنيةـ ثم تشكل الحزب الوطني، وأحزاب الزراع وجمعية تعاون القرى وحزب الأهاليـ وأثر هذه الجمعيات و الأحزاب على الجمعيات الإسلامية المسيحية.
Full Text: 
Pages Count: 
180
الحالة: 
Published