دمج إستراتيجية مهارات التفكير العليا على مستوى الاستيعاب القرائي لدى طلبة الصف العاشر الأساسي في مدارس محافظة جنين

Year: 
2010
Discussion Committee: 
د. سوزان عرفات- مشرفاًرئيساً
د.فايزعقل- مشرفاً ثانياً
د.عمر ابوالحمص- ممتحناًخارجياً
د.سمير العيسى- ممتحناًداخلياً
Supervisors: 
د. سوزان عرفات
د. فايز عقل
Authors: 
سهير محمود احمد ابونجمي
Abstract: 
إن تدريب الطلبة على القراءة المعبرة والممثلة للمعنى من الأمور المتفق عليها بين العديد من التربويين. إن تنمية حب القراءة عند الطلبة وربطهم بالكتاب هي مهمة المدرسة والأسرة. إن مهارة القراءة تعد من أهم المهارات التي ينبغي أن تعطى اهتمام كبير في مدارسنا في فلسطين.فالطالب لا يجب أن يتوقف عند حد معين من القراءة. فكثير من الطلبة غير مدركين إلى آلية القراءة السليمة واستراتيجيات تعلمها. و كنتيجة لذلك قامت الباحثة بدراسة هدفت إلى قياس أثر استخدام إستراتيجية مهارات التفكير العليا على زيادة القدرة الاستيعابية للطالب من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية: 1. هل يوجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى الدلالة الفا=0.05) في تحصيل الطلبة بين المجموعة الاولى و المجموعة الثانية التطبيقيتين يعزى الى استخدام استراتيجية دمج مهارات التفكير العليا. 2. هل يوجد فرق احصائي في تحصيل الطلبة في المجموعة الضابطة بين التطبيقين الاول و الثاني. 3. هل يوجد فرق احصائي في تحصيل الطلبة في التطبيق الاول يعزى لتغير الجنس, المجموعة, والتفاعل بين الجنس والمجموعة. 4. هل يوجد فرق احصائي في تحصيل الطلبة في التطبيق الثاني يعزى لتغير الجنس, المجموعة, والتفاعل بين الجنس والمجموعة. وللاجابة عن أسئلة الدراسة قامت الباحثة باجراء دراسة تجريبية باختيار قطعة قراءة مناسبة وأعدت استراتيجية مهارات التفكير العليا المطلوبة, ثم اعدت الاستيعاب القرائي التحصيلي. وقد تم تدريس كل مجموعة تجريبية تبعا لاحد استراتيجية مهارات التفكير العليا (الأسئلة, والاستدلال, والتلخيص). بينما درست المجموعة الضابطة دون استخدام اي استراتيجية من مهارات التفكير العليا, ومن ثم طلب من طلاب كافة المجموعة الاجابة عن أسئلة امتحان القراءة التحصيلي. ولوصف وتحليل البيانات التي توفرت استخدمت الباحثة اختبار "ت" واختبار تحليل التباين الثنائي, وكذلك استخدام المقارنات البعدية (شيفيه). وأشارت نتائج الدراسة الى وجود فروق ذات دلالة احصائية لصالح المجموعات التجريبية التي درست باستخدام مهارات التفكير العليا, وأشارت ايضا الى وجود ثبات في التحصيل بين التطبيقين الاول و الثاني. وأظهرت وجود فروق احصائية في علامات الاختبار التحصيلي تعزى لمتغير الجنس, وعدم وجود فروق احصائية تعزى للتفاعل بين الجنس و الاستراتيجية. وفي ضوء هذه النتائج فقد اوصت الباحثة المدرسين بايلاء استراتيجية مهارات التفكير العليا عناية اكبر من خلال استخدام عدة استراتيجيات ملائمة, وكذلك اوصت الباحثة بمزيد من البحث للتحقق من أثر استراتيجية اخرى على مهارة الطلاب في الاستيعاب القرائي.
Pages Count: 
113
الحالة: 
Published