ترجمة التناص الديني والتاريخي في شعر لطفي زغلول من القرآن الكريم

Year: 
2016
Discussion Committee: 
د.ايمن نزال/مشرفا رئيسا
د.فايز عقل/ مشرفا ثانيا
د.محمود شريتح/ممتحنا خارجيا
د.سوزان عرفات/ ممتحنا داخليا
Supervisors: 
د.ايمن نزال/مشرفا رئيسا
د.فايز عقل/ مشرفا ثانيا
Authors: 
حسام عيسى حامد رمضان
Abstract: 
تتمحور الدراسة حول دراسة على التناص الديني والتاريخي في قصائد الشاعر لطفي زغلول. وتقوم أيضا بدراسة كتب الشاعر لطفي زغلول، بحيث تتوصل إلى أن سبعة عشرة كتاباً له تحتوي على تناص ديني وتاريخي من القرآن الكريم. ومن ثم تقوم هذه الرسالة بتوضيح التناص، والهدف من كل اقتباس من القران الكريم بناءاَ على أبحاث كتبت حول طريقة الشاعر في كتابة شعره، وبناءاَ على مقابلة قام بها الباحث مع الشاعر زغلول. وقد تبنى هذا البحث طريقتين لترجمة التناص من القرآن الكريم. تعتمد الطريقة الأولى لترجمة هذه الاقتباسات على ترجمة صحيح انترناشونال المعتمدة للقرآن الكريم. بينما تتخذ الطريقة الثانية للترجمة على إستراتيجيتين وهما: التكييف والتبديل. ومن خلالهما يبدل التناص القرآني بآخر من الكتاب المقدس. وتشير النتائج إلى ما يلي: 1_ يقوم الشاعر لطفي زغلول بتوظيف الاقتباسات الدينية والتاريخية في شعره على أنها تعطي طريقة مميزة للكتابة. 2_ يتوجب على المترجمون ألا يعتمدوا على طريقة واحدة لترجمة الاقتباسات الدينية والتاريخية. غرار ذلك، عليهم أن يحيطوا بكم جيد من المعرفة فيما يتلق بالطرق والاستراتيجيات المقترحة لترجمة مثل هذه الاقتباسات. 3_ يمكن اعتماد أكثر من طريقة واحدة لترجمة الاقتباسات الدينية والتاريخية لتحقيق المهمتان التاليتين: الحفاظ على الاقتباسات واضحة بالنسبة لقراء النص الأصلي المترجم، كون هذه الاقتباسات مألوفة لهم. جعل الاقتباسات الدينية والتاريخية من القران الكريم واضحة بالنسبة للقراء ذي المعرفة القليلة بهم.
Full Text: 
Pages Count: 
113
الحالة: 
Published