الحدود البيومناخية للنبات الطبيعي في فلسطين/دراسه حالة:مقطع عرضي، يافا، اريحا

Year: 
2016
Discussion Committee: 
أ. د. محمد أبو صفط / مشرفاً ورئيساً
أ. د. كمال عبد الفتاح / ممتحناً خارجياً
د. حسان أبو قاعود / ممتحناً داخلياً
Supervisors: 
أ. د. محمد أبو صفط / مشرفاً ورئيساً
Authors: 
رسمي يحيى حماد العمري
Abstract: 
تهدف دراسة الحدود البيومناخية للنبات الطبيبعي في فلسطين الي تقصي اثر العوامل البيئية (المناخ والطوبوغرافية) على النبات الطبيعي، وكثافة ومتوسط ارتفاع وتوزع النباتات الطبيعية. ضمن اقسام الدراسة الطبيعية الستة (السهل الساحلي ـ شبه الساحل ـ السفوح الغربية ـ قمم الجبال ـ السفوح الشرقية ـ الاغوار). ممثلا بذلك برسوم بيانية لعناصر المناخ ولمتوسط ارتفاع النبات السائد في كل اقليم، وتعيين اهم انواع النباتات المختلفة على اشكال ممثلة على مقاطع طوبو ـ نباتية لاجزاء الدراسة لاظهار الحدود البيومناخية للنبات الطبيعي الغابي الشجري وما يحتويه من تنوع نباتي. اظهرت الدراسة الملامح الطبيعية للمنطقة المتمثلة بالتكوينات الجيولوجية التي انتابتها ومورفولوجية (تضاريس) المنطقة واهم انواع الترب السائدة في المنطقة البالغ عددها 15 نوع. اشهرها الرندزينا والتيراروزا، وبينت اهم عناصر المناخ ضمن التقسيمات الطوبوغرافية المتمثلة بـ (متوسط درجات الحرارة ومتوسط كميات الامطار وعدد ساعات الاشعاع الشمسي ومتوسط معدل الرطوبة ومتوسط سرعة الرياح). موضحا اثرها في نمو النبات، مع توضيح لاهم اشكال الغطاء النباتي السائد في المقطع الطوبوغرافي لبيئات الدراسة من غطاء غابي شجري واعشاب حولية. ومن اهم النتائج التي توصلت لها الدراسة. 1. وضوح مدى تنوع وكثافة وارتفاع نباتات المناطق التي تتلقى كميات مناسبة من الهطول مع الاعتدال في درجات الحرارة والاحتفاظ بنسبة عالية من الرطوبة في التربة. 2. بيان اثر عامل الارتفاع و الانخفاض عن مستوى سطح البحر في تحديد ورسم الحدود البيومناخية الحرارية والمطرية السائدة في منطقة اجزاء الدراسة وهي على النحو التالي. • تبدأ الحدود البيومناخية لاحراج غابات البلوط "السنديان" والخروب والسيريس والصنوبر عند الحد المطري 350ـ 650 ملم /سنة في مناطق شبه الساحل والسفوح الغربية وقمم الجبال. • يعتبر مجتمع الينبوت ونبات الطلح والرتم والاثل الغضا والبلان من النباتات التي تنمو عند الحدود المطرية 150 ـ 200 ملم/سنة. • تصل الحدود البيومناخية لنبات الاثل والقصيب والعوسج والعجرم والقطف في منطقة الاغوار والتي تبدأعند خط مطري يصل الى 160 ملم/سنة. • تبدأ الحدود البيومناخية الحرارية لنبات الاكاسيا ووالقصيب والعجرم والعاقول على مناطق تنخفض عن مستوى سطح البحر بما يقارب 300 ـ 400 متر تحت منسوب سطح البحر. • يتواجد بعض اشجار البطم والشيح والجعدة والبلان والسدر على ارتفاعات تتراوح بين 0 ـ 500 متر فوق منسوب سطح البحر في بيئة السفوح الشرقية. • تصل الحدود الحرارية لنباتات السهل الساحلي كاشيح والجميز على ارتفاعات تصل الى 100 متر فوق منسوب سطح البحر. • تبدأ حدود النباتات ذات الشكل الدغل الكثيف لغابات الصنوبريات "القريش" في بيئات شبه الساحل والسفوح الغربية على ارتفاع 150 ـ 450 متر فوق منسوب سطح البحر. • تصل الحدود البيومناخية للغابات الطبيعة من اشجار القيقب والزعرور والزمزريق والغابات المزروعة من الصنوبريات "القريش" للقمم الجبال على ارتفاعات تصل من 500 ـ الي اكثر من 700 متر فوق منسوب سطح البحر. وقد اوصت الدراسة بضرورة العمل على الاهتمام وصيانة السفوح الشرقية بما يناسبها من اجراء خطط تنموية. والعمل على اجراء الدراسات والتجارب حول امكانية الاستفادة من النباتات الطبيعية في انتاج الادوية.
Pages Count: 
148
الحالة: 
Published