اثر استخدام اسلوب المنهجية في تدريس الشعر الانجليزي على تحصيل طلبة الصف الحادي عشر واتجاهاتهم نحو هذا الشعر

Year: 
2000
Discussion Committee: 
Supervisors: 
د. سوزان عرفات
Authors: 
إنعام عبد العزيز محمد حماد
Abstract: 
هدفت هذه الدراسة إلى بحث أثر استخدام أسلوب "المنهجية" في تدريس الشعر الإنجليزي على تحصيل طلبة الصف الحادي عشر واتجاهاتهم نحو هذا الشعر و الطريقة المستخدمة في التدريس. كما هدفت أيضا إلى الكشف عن اتجاهات هؤلاء الطلبة نحو اللغة الإنجليزية والشعر الإنجليزي مقارنة مع المواد الدراسية الأخرى و الشعر العربي. بالإضافة إلى ذلك هدفت الدراسة إلى الكشف عن اتجاهات معلمي اللغة الإنجليزية نحو منهاج الأنثولوجي للصف الحادي عشر، و الطريقة المستخدمة في تدريس الشعر الإنجليزي لهذا الصف ودور الشعر في تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. وقد تم صياغة الأهداف السابقة ضمن أربعة أسئلة كما يلي: 1. ما هي اتجاهات معلمي اللغة الانجليزية نحو: أ. منهاج الأنثولوجي للصف الحادي عشر. ب. الطريقة المستخدمة حالياً في تدريس الشعر الإنجليزي. ت. دور الشعر في تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. 2. هل هناك فرق ذو دلالة إحصائية بين اتجاهات الطلبة نحو: أ. اللغة الإنجليزية وأدبها و المواد الدراسية الأخرى. ب. الشعر الإنجليزي و الشعر العربي. 3. هل يؤثر استخدام أسلوب النمطية في تدريس الشعر الإنجليزي على اتجاهات طلبة الصف الحادي عشر نحو هذا الشعر والطريقة المستخدمة في التدريس؟ 4. هل يؤثر استخدام اسلوب النمطية في تدريس الشعر الانجليزي على تحصيل طلبة الصف الحادي عشر في هذا الشعر؟ للإجابة على هذه الاسئلة، قامت الباحثة بإجراء دراسة تجريبية استمرت لمدة(5) اسابيع على عينة مكونة من (89) طالبة من طالبات الصف الحادي عشر في مدرستين حكومتين في منطقة قباطية (مدرسة بنات طمون الثانوية وومدرسة بنات ميثلون الثانوية). وقد تم تقسيم عينة الدراسة إلى مجموعتين: الأولى تجريبية مكونة من (46) طالبة (30علمي و36 أدبي)، والأخرى ضابطة مكونة من (43) طالبة (20علمي و 33 أدبي). اتخذت هذه الدراسة الطابع التجريبي، حيث تم تدريس القصائد الأربعة في المقررة في المنهاج المدرسي لكلا المجموعتين باستخدام الطريقة الجديدة و التقليدية. وقد تم تخصيص (3) حصص أسبوعيا لمدة (5) اسابيع لتنفيذ التجربة وذلك من خلال الفصل الأول من العام الدراسي 1999-2000. وقد تم توزيع استبانة، قبل التجربة وبعدها، صممتها الباحثة للكشف عن الفرق في اتجاهات الطلبة نجو اللغة الإنجليزية والمواد الأخرى والشعر العربي و الإنجليزي، وأثر استخدام الطريقة الجديدة على اتجاهات الطلبة نحو الشعر الإنجليزي والطريقة المستخدمة في تدريس هذا الشعر، كما تم استخدام امتحان تحصيلي أعدته الباحثة للكشف عن أثر الطريقة الجديدة على تحصيل الطلبة. وقد تم تحليل البيانات التي جمعت من عينة الدراسة باستخدام تحليل ANCOVA وتحليل ANNOVA، واختبار t-test ، والمتوسطات والنسب المئوية. وكانت نتائج الدراسة كما يلي: أ‌. أدى استخدام أسلوب النمطية في تدريس الشعر الانجليزي إلى تغيير إيجابي ذي دلالة إحصائية في تحصيل الطلبة في الفرعين العلمي والأدبي على المستويين الاستيعابي واللغوي. ب‌. أدى استخدام اسلوب النمطية في تدريس الشعر الإنجليزي إلى تغيير إيجابي ذي دلالة إحصائية في اتجاهات الطلبة في الفرعين العلمي والأدبي نحو الشعر الإنجليزي والطريقة المستخدمة في التدريس. ت‌. اتجاهات الطلبة نحو المواد الدراسية الأخرى والشعر العربي أفضل من اتجاهاتهم نحو اللغة الإنجليزي والشعر الإنجليزي. ث‌. كشفت الدراسة عن اتباع طريقة عشوائية غير واضحة المعالم في تدريس الشعر الإنجليزي. وفي ضوء هذه النتائج خلصت الباحثة إلى عدد من التوصيات التي تأمل أن تؤدي إلى تحسين وضع و دور الأدب الإنجليزي عامة والشعر الإنجليزي خاصة في مناهج تدريس اللغة الإنجليزية في فلسطين. من أهمها: هناك حاجة الى بحث جاد يتعاون فيه كل من الباحثين، ومصممو المناهج، والمعلمون لبلورة طريقة تدريس واضحة وأهداف محددة، وأساليب تقييم مناسبة تعيد تشكيت تعليم الأدب كجزء من منهاج اللغة الإنجليزية. كما أن معلمو اللغة الإنجليزية بحاجة ملحة إلى دورات تدريبية حول دور الأدب في تدريس اللغة الانجليزية، وأحدث التطورات في عالم طرق تدريس الأدب عامة والشعر خاصة، واستراتيجيات تدريس وطرق تقييم الأدب.
Pages Count: 
0
الحالة: 
Published