دمج العوامل البشرية في مجال الخدمات اللوجستية الخضراء

Year: 
2015
Discussion Committee: 
د.محمد عثمان/مشرفا رئيسا
د. سهير الشوملي/ ممتحنا خارجيا
د.عبد الله حسونه/ ممتحنا داخليا
Supervisors: 
د.محمد عثمان/مشرفا رئيسا
Authors: 
لانا "محمد أمين" شحبري
Abstract: 
يعتبر قطاع الخدمات اللوجستية بمثابة مستهلك كبير للطاقة و الوقود. بالإضافة إلى كونه مصدر للإنبعاثات الكربونية و الضوضاء. هذا الواقع أدى إلى خلق مشاكل بيئية لا يمكن التحكم بها و ذلك من اجل تحقيق متطلبات ورغبات الزبائن وزيادة فعالية ومنفعة شركات الدعم اللوجستي. في نفس الوقت هذه الأهداف تتعارض مع الحرص على حفظ التوازن البيئي وحماية المصادر الطبيعية. نتيجة لذلك ظهر مفهوم الخدمات اللوجستية الخضراء على أنه نهج مهم ضمن قطاع الخدمات اللوجستية الحديثة. وذلك من أجل تحسين و تعزيز الأداء البيئي لشركات الدعم اللوجستي تلبية للأهداف المؤسسية والإجتماعية. تماشياً مع أهداف الخدمات اللوجستية الخضراء، تهدف هذه الدراسة إلى تحديد العوامل المؤثرة على رغبة شركات الدعم اللوجستي الفلسطينية لتبني المماراسات اللوجستية الخضراء. هذه العوامل تتضمن؛ عوامل تكنولوجية، مؤسسية وبيئية. بالإضافة إلى ذلك فإن الدراسة تهدف ايضاً إلى تحديد العوامل المؤثرة على أنشطة الخدمات اللوجستية الخضراء، كإختيار المركبة والسائق، وتخطيط الطريق و تجميع الشحنات. مع الأخذ بعين الإعتبار الحاجة لتقييم الممارسات اللوجستية الخضراء في شركات الدعم اللوجستي الفلسطينية، تم تطوير إطار نظري للممارسات اللوجستية الخضراء و إطار نظري للعوامل البشرية المؤثرة على سلوك السائق بالإضافة إلى بناء نموذج للخدمات اللوجستية الخضراء و ذلك من أجل دعم الإستدامة البيئية و تحقيق أهداف شركات الدعم اللوجستي. واستند تطوير هذا النموذج على مراجعة ما توصل إليه العلم في هذا المجال وعلى مشاهدات ومعلومات تم جمعها من خلال مقابلات. سمحت مثل هذه المقابلات بتقييم الممارسات اللوجستية الخضراء المتبناه من قبل كل شركة، وتحديد الإجراءات و السياسات الواجب عملها من أجل تحقيق خدمات لوجستية أكثر إهتماما بالبيئة. لإجراء هذا البحث، إستخدمت منهجيات البحث الكمية والنوعية على حد سواء. تم جمع البيانات النوعية عن طريق عمل مقابلات مع مدراء إداريين و تنفيذيين. إضافة إلى ذلك، تم جمع البيانات الكمية عن طريق تصميم إستبيانتين وتوزيعهما على عينة عشوائية من الموظفين و السائقين في الشركات المستهدفة. وقد أعيدت 293 استبيانة مكتملة من مجموع 330، حيث بلغت نسبة الاستجابة 88.8% من العينة المستهدفة. بعد تحليل المعلومات الواردة من الإستبيانة الأولى، أظهرت النتائج أن الدعم المؤسسي، والدعم الحكومي، والموقف، والفائدة المرجوة هي أهم العوامل المؤثرة على رغبة شركات الدعم اللوجستي الفلسطينية لتبني الممارسات اللوجستية الخضراء. كما بينت النتائج ان التوافق، وجودة الموارد البشرية، وضغط العملاء والضغط التشريعي تؤثر على الرغبة ولكن بدرجة أقل درجة من العوامل الاخرى. بينما، درجة تعقيد الممارسات وبيئة العمل لها أثر سلبي على رغبة شركات الدعم اللوجستي الفلسطينية لتبني الممارسات اللوجستية الخضراء. بعد تحليل المعلومات الواردة من الإستبيانة الثانية، أظهرت النتائج أن العوامل البشرية سواء كانت فردية أو مؤسسية أو بيئية أو عوامل متعلقة بسير العمل لها تأثير على أداء السائق. ولذلك فإن إختيار المركبة والسائق، والتخطيط الكلي و تجميع الشحنات لها دور في التأثير على خفض التكاليف، والحد من الإنبعاثات الكربونية و تحسين مستوى الخدمات المقدمة. إستناداً على نتائج البحث، فإن عملية تبني الخدمات اللوجستية الخضراء تمثل فرصة لشركات الدعم اللوجستي الفلسطينية للإستجابة بكفاءة لواقع الحماية البيئية و تحقيق الربحية من خلال تحسين الأداء البيئي. ولذلك فإن استخدام نموذج الخدمات اللوجستية الخضراء يمكّن شركات الدعم اللوجستي الفلسطينية من تقييم ومراقبة أنشطتها والعمل على تحسينها وذلك تطويرها في المستقبل.
Pages Count: 
276
الحالة: 
Published