تقييم العائد وميزانية الطاقة لنبات الشمام المزروع في نظام مائي أفقي تحت نسب مغذيات

Year: 
2014
Discussion Committee: 
أ.د مروان حداد/ مشرفا رئيسا
د.عبد الله العمري/ممتحنا خارجيا
د.منقذ اشتيه/ ممتحنا داخليا
Supervisors: 
أ.د مروان حداد/ مشرفا رئيسا
Authors: 
ليلى كمال عبد الهادي عيسى
Abstract: 
يهدف هذا البحث إلى تقييم المحصول و ميزانية الطاقة لنبات الشمام والتي تم زراعتها في نظام (الزراعة المائية الأفقية) تحت نسب مختلفة من المغذيات التي أجريت في دفيئة بلاستيكية في الحرم الجديد لجامعة النجاح الوطنية. يتألف نظام (الزراعة المائية) من أربع قنوات مستطيلة معدنية (28 سم العرض,22 سم الارتفاع و 37 م طول القناة ).تم زراعة أشتال الشمام في القنوات المائية مع اضافة نسب مختلفة من المغذيات (النيتروجين والبوتاسيوم والفسفور) ونسبة من الملوحة . وبعد انتهاء موسم زراعي واحد تم دراسة تأثير المغذيات والملوحة على نمو النبات وتقييم المحصول وميزانية الطاقة . بدأت التجربة في 26 مارس 2013 كما يلي: تم ملأ ثلاث قنوات بالمغذيات ( النيتروجين و الفسفور و البوتاسيوم ) بنسب مختلفة من التراكيز لكل قناة ((1/4)كوبر، (1)كوبر و(1) كوبر+ 1000جزء من المليون من ملح كلوريد الصوديوم .أما القناة الرابعة فتم استخدامها كمرجع ولم يتم إضافة أي من المغذيات إليها . تم السماح للمياه العذبة الموجودة في خزان بالدخول للنظام وملأ القنوات الأربعة , أما الماء الزائد فتم تصريفه في نهاية كل قناة من خلال خزان الصرف . بعد الانتهاء من التجربة تم تخزين المغذيات على درجة حرارة -20 لإجراء التحاليل اللازمة على كافة أجزاء النبتة من ساق وأوراق وجذور وثمار, حيث تم تحديد نسبة أيون النيتروجين باستخدام طريقة كلدال, وتم قياس تراكيز المواد الغذائية الأخرى (البوتاسيوم والفسفور ) مباشرة في وقت واحد باستخدام مطياف الانبعاث. وأشارت النتائج التي استخدمت في عملية التسميد لجميع المواد الغذائية على ما يلي : 1. لوحظ أن أعلى نسبة للنيتروجين تركزت في الساق والأوراق تليها الجذور ثم الثمار، وتبين أيضا أن القناة الثانية كانت تمتلك أعلى القيم من النيتروجين مقارنة بالقنوات الأولى والثالثة والرابعة . 2. تركز الفسفور في الساق والأوراق التي كانت تمتلك أعلى القيم تليها الجذور ثم الثمار, لأنه من المعرف ان عنصر الفسفور ضروري لعملية البناء الضوئي لذلك يتركز في الأوراق. وتبين أن القناة الثانية كانت تحمل أعلى القيم من الفسفور مقارنة بالقنوات الأولى والثالثة والرابعة . 3. لوحظ أن أعلى نسبة من عنصر البوتاسيوم تواجدت في الجذور مقارنة بالساق والأوراق والثمار , ويعود السبب في ذلك إلى أن هذا العنصر يجب أن يضاف للنبات في مرحلة الإثمار, لذلك إضافة المزيد من البوتاسيوم قبل أو بعد مرحلة الإثمار تجعل البوتاسيوم يتراكم في الجذور.ولكن عند إجراء المقارنة بين القنوات الأربعة تبين أن القناة الثانية تحمل أعلى القيم من البوتاسيوم . 4. لوحظ من نتائج السكر أن القناة الأولى والرابعة تقريبا لها نفس القيم أما القناة الثانية والثالثة كانت تحمل أيضا قيم متقاربة ولكنها عالية ويعود السبب في ذلك إلى إضافة كميات كبيرة من المغذيات للقناتين الثانية والثالثة . 5. وأشارت نتائج نسبة الملوحة إلى أن الساق والأوراق كانت تمتلك أعلى القيم مقارنة بالجذور والثمار. أما عند إجراء المقارنة بين القنوات الأربعة فكانت القناة الثالثة تحمل أعلى القيم وذلك بسبب إضافة ملح كلوريد الصوديوم إليها دونا عن باقي القنوات الأخرى. ومن النتائج التي تم التوصل إليها في هذا البحث ما يلي : 1. يزداد نمو النبات عند إضافة كمية كبيرة من المغذيات وهذا يظهر واضحا في القناتين الثانية والثالثة مقارنة بالقناتين الأولى والرابعة . 2. يزداد نسبة ميزان الطاقة (نسبة السكر في النبات ) بزيادة كمية المغذيات المضافة كما في القناتين الثانية والثالثة . 3. وجود ملح كلوريد الصوديوم قلل من قدرة النبات على امتصاص المغذيات من النظام وبالتالي انخفضت إنتاجية النبات وكان هذا واضحا في القناة الثالثة
Pages Count: 
79
الحالة: 
Published