تحليل الأمطار والجريان السطحي للأودية المساهمة في البحر الميت /وادي العوجه كحاله دراسيه

Year: 
2013
Discussion Committee: 
د. عنان الجيوسي/ مشرفا رئيسا
د. سائد الخياط/ ممتحنا خارجيا
د. حافظ شاهين/ ممتحنا داخليا
د.محمدالمصري/ممتحنا داخليا
Supervisors: 
د. عنان الجيوسي/مشرفا رئيسا
Authors: 
لينا عمر بهجت لهلبت
Abstract: 
تؤثر الخصائص المميزة للمناطق الجافة وشبه الجافة على نمذجة العلاقة ما بين المطر والجريان السطحي الناتج من عاصفة مطرية أو موسم مطري بأكملة. حيث تعتبر الفيضانات والعواصف المطرية الشديدة والجفاف من السمات الرئيسية التي تميز البيئة الجافة وشبه الجافة. تسود هذه الخصائص المناخية في منطقة وادي نهر الأردن في فلسطين، حيث يؤثر تذبذب كميات الأمطار المتساقطة على تشكل الجريان السطحي في مجرى الأودية التي تصب في البحر الميت في فصل الشتاء. في هذا البحث، سيتم دراسة العلاقة ما بين الأمطار والجريان السطحي لوادي العوج الذي يقع في الشمال الغربي للبحر الميت. حيث سيتم التنبؤ بكمية الجريان السطحي المتدفق في الواد والناتج عن عاصفة مطرية شديدة وأيضا عن موسم مطري كامل. كما وسيتم دراسة طبوغرافية الواد وتأثيرة على الجريان السطحي. لقد تم استخدام النموذج الهيدرولوجي HEC-HMS لبناء نموذج يحاكي الجريان السطحي المتدفق في الواد والناتج من موسم مطري وعاصفة مطرية. حيث تم نمذجة ثلاث سيناريو لموسم مطري جاف (2004-2003) ومعتدل (2005-2004) ووفير (2003-2002). كما وتم نمذجة العاصفة المطرية قي شهر كانون ثاني لعام 2013. لقد تم عكس الخصائص الفيزيائية لسطح الواد في النمذجة، من خلال بناء نموذج الأرتفاع الرقمي (DEM)، وتحديد المستجمعات المائية، ورسم المجاري التي تتدفق بها مياه الأمطار في الشتاء (Stream Network) باستخدام نظم المعلومات الجغرافية .(GIS) كما وتم حساب منحنى التدفق عند مخرج المستجمعات المائية لواد العوج من خلال استخدام SCS-UH. تم استخدام SCS-CN لحساب كميات الأمطار التي تعود الى الدورة الهيدرولوجية من خلال عملية التبخر والنتح اضافة الى المياه المتسربة الى باطن الأرض. وللأخذ بعين الاعتبار كميات المياه التي يتم فقدها خلال جريان المياه في مجرى الواد، تم تطبيق Muskingum routing في عملية النمذجة. اضافة الى ذلك، تم اختيار العاصفة المطرية والموسم المطري الذي سيتم استخدامه في عملية نمذجة الأمطار والجريان السطحي للواد. كما وشملت الدراسة تحليل احصائي لقراءات الأمطار المتوفرة في ثلاثة محطات في منطقة واد العوج، حيث تضمن التحليل المعدل السنوي والشهري واليومي للأمطار. كما وتم دراسة مدى توافق قراءات الأمطار المتوفرة في المحطات وتم حساب كميات الأمطار المتساقطة على الواد باستخدام خارطة خطوط تساوي الأمطار(Isohyetal Map) مع الأخذ بعين الأعتبار التوزيع المكاني للأمطار المتساقطة. تم استخدام نتائج تحليل الأمطار في المنطقة لتحديد الطريقة التي سيتم اتباعها لادخال الأمطار في عملية النمذجة. تم التنبؤ بحجم الجريان السطحي الناتج من ثلاث سيناريوهات لموسم مطري كامل بالإضافة الى الحجم الناتجة عن عاصفة مطرية شديدة. كما وشملت النتائج حجم الجريان الناتج عند الذروة. أظهرت النتائج أن حجم المياه المتدفقة في وادي العوج والناتجة عن سقوط كميات من الأمطار في موسم مطري معتدل يساوي 9 مليون متر مكعب، وموسم مطري وفير 19 مليون متر مكعب، بينما حجم المياه الجارية والناتجة من موسم مطري يتصف بالجفاف لا يتعدى 1 مليون متر مكعب وهذا يعكس مدى جفاف المنطقة . كما وأظهرت النتائج أن حجم المياه المتدفقة والناتجة عن عاصفة مطرية شديدة يساوي 37 ألف متر مكعب تعتبر عملية المعايرة والتحقق من النموذج الهيدرولوجي متطلب ضروري في دراسة العلاقة ما بين الأمطار والجريان السطحي في البيئة الجافة وشبه الجافة. وبسبب عدم توفر قراءات تحدد كميات المياه الجارية في وادي العوج، تم القيام بالتحقق من عملية النمذجة للأمطار والجريان السطحي الناتج عن عاصفة مطرية شديدة من خلال مقارنة قراءات الجريان التي تم قياسها بواسطة المحطة الموجودة عند مخرج الواد والنتائج التي تم الحصول عليها من النموذج الهيدرولوجي . حيث أظهرت النتائج أن هناك حاجة ملحة لمعايرة مدخلات النموذج الهيدرولوجي الذي تم بناؤه وذلك من أجل استخدامه في تطبيقات هيدرولوجية أخرى. تعتبر قلة جودة المعلومات المستخدمة في بناء النموذج الهيدرولوجي ، والصعوبات التي يتم مواجهتها في الحصول على قراءات أمطار تعكس تغير المطر مكانيا، إضاقة الى قراءات تحدد كميات الجريان الناتجة من الواد من أهم الصعوبات التي يواجهها الباحث الهيدرولوجي في فلسطين فضلا عن قلة الإمكانيات المتوفرة لديه للعمل في الموقع. هذا يتطلب دعم الأبحاث الهيدرولوجية ليتم مواجهة نقص المياه في المنطقة.
Full Text: 
Pages Count: 
187
الحالة: 
Published