الفروقات في اختيار الكلمات بين المترجمين الذكور والإناث: في النصوص التاريخية والعدائية والرومنسية

Year: 
2014
Discussion Committee: 
د. عوده عوده/ مشرفا رئيسا
د. رقية حرز الله/مشرفا ثانيا
د. عمر النجار/ممتحنا خارجيا
د. نبيل علوي
Supervisors: 
د. عوده عوده/ مشرفا رئيسا
د. رقية حرز الله/مشرفا ثانيا
Authors: 
جهان محمود شربيني
Abstract: 
تتواجد الفروفات بين الذكر والأنثى على مستويات عدة، وتهدف هذه الدراسة التي هي سبّاقة في مجال "الجندر والترجمة" للإجابة عن سؤال وجود فروقات بين المترجمين الذكور والإناث في ترجمتهم لنصوص أدبية تاريخية غير عاطفية، ونصوص عاطفية ذات مشاعر عدوانية ورومنسية. اتبعت الباحثة عدداً من المناهج للإجابة عن السؤال، فقد أجرت الدراسة على مرحلتين: الأولى قارنت بين ترجمات لنصوص مترجمة من رواية (1984) لجورج أورويل من قبل مترجم ومترجمة خبيرين وهي ترجمات منشورة، بالإضافة إلى ترجمات لطلاب وطالبات ماجستير من جامعتين مختلفتين لنصوص مختارة من رواية توم كلانسي (Without Remorse) ورواية باولو كويلو (The Witch of Portobello)، وفي المرحلة الثانية، كانت المقارنة بين ترجمات قام بها طلاب من برنامج اللغويات التطبيقية والترجمة في جامعة النجاح ومترجمون مهنيون. واعتمدت الباحثة المنهج التحليلي الوصفي للنصوص غير العاطفية للعينتين، كما اعتمدت المنهج التحليلي الكمي للنصوص العاطفية وذلك لضمان الموضوعية والثبات في الحكم على الترجمات. واُستعملت قوانين Fuzzy Logic (FL) حددتها الباحثة بناءً على نظرية الـ Equivalence للحكم على الترجمات بالأرقام التي حسبت بعد ذلك بمعادلات الـFL. وجدت الباحثة أن المترجمات الإناث أبدوا قدرة تعبيرية أفضل في ترجمة النصوص الرومنسية، بينما أبدى الذكور انخراطا أكبر في النصوص التي تحتوي على عنف، في حال كانت الترجمات للنصوص التاريخية غير العاطفية متطابقة تقريباً. هذه النتائج هي صحيحة للعينة والنصوص المحددة للدراسة، وتوصي الباحثة بدراسات أخرى في المجال لأهميته.
Full Text: 
Pages Count: 
86
الحالة: 
Published