الصورة الفنية في شعر ابن القيسراني: عناصر التشكيل والابداع

Year: 
2011
Discussion Committee: 
د. عبد الخالق عيسى - مشرفاً ورئيساً
د. رائد عبد الرحيم - مشرفاً ثانياً
أ. د. مشهور الحبازي - ممتحناً خارجياً
أ. د. خليل عودة - ممتحناً داخلياً
Supervisors: 
د.عبد الخالق عيسى
د.رائد عبد الرحيم
Authors: 
حسام تحسين ياسين سلمان
Abstract: 
محمد بن نصر القيسراني شاعر مشهور من شعراء القرن السادس الهجري، عاش في كنف الزنكيين، وأشاد ببطولاتهم وانتصاراتهم على الإفرنج، وتوفي سنة 548هـ. اهتم به مؤرخو عصره ونقاده ومن جاء بعدهم، وحظي ببعض الدراسات الحديثة التي تناولت حياته، وموضوعات شعره، وخصائصه الفنية، ولكن لم أجد دراسة فيما أعلم منها ركزت على الصورة الفنية عنده، وتناولتها من جوانبها المختلفة، ومن هنا جاء هذا البحث ليعطي صورة شاملة عن هذه الصورة، وليقف على عناصر التشكيل والإبداع فيها. وقد اعتمدت الدراسة على المنهج الجمالي في تحقيق أهدافها، وقسمت إلى: تمهيد، وفصلين اثنين، فتناولت الدراسة مفهوم الصورة الفنية عند القدماء والمحدثين، ومفهوم الصورة الفنية عند بعض المذاهب الأدبية، كالكلاسيكية، والرومانسية, والرمزية، والسريالية، ثم بينت أهمية الصورة الفنية عند النقاد والبلاغيين قديما وحديثاً. أما الفصل الأول، فقدم في مبحثه الأول موجزاً لثقافة ابن القيسراني ثم قدم في المبحث الثاني تحليلا لأهم مصادر الصورة في شعر ابن القيسراني , وعناصر تشكيلها, فوقف على المصادر التراثية من خلال تفصيل الحديث عن الأحداث والقصص التاريخية، والشخصيات، واستحضار معاني السابقين، ثم وقف على المصادر الدينية من خلال الحديث عن القرآن الكريم، والحديث الشريف، والدين النصراني, ثم وقف على المصادر الطبيعية في تشكيل صوره الفنية , سواء أكانت هذه الطبيعة صامتة أم متحركة. أما الفصل الثاني فتناول في مبحثه الأول تشكيلات الصورة الفنية عند ابن القيسراني , فبحث في أشكال التصوير المختلفة، ومنها التصوير من خلال التشبيه, والمجاز, والكناية. وتناول المبحث الثاني أهم الفنون البديعية التي شكلت الصورة عنده فوقف على الجناس، والطباق، والمقابلة، والتقسيم، ورد العجز على الصدر. أما الخاتمة فضمنتها أهم نتائج الدراسة وتوصياتها .
Pages Count: 
139
الحالة: 
Published