التباينات المكانية لانتشار مرض السكري في مدينة طولكرم ومخيمها وضواحيها (دراسة في الجغرافيا الطبية)

Year: 
2013
Discussion Committee: 
د. أحمد غضية / مشرفاً ورئيساً
د. سامر رداد /ممتحناً خارجياً
د. أيمن حسين /ممتحناً داخلياً
Supervisors: 
د. أحمد غضية
Authors: 
سوسن محمد عبد الفتاح "محمد حسن"
Abstract: 
تهدف هذه الدراسة الى التعرف على التباين المكاني لمرضى السكري في مدينة طولكرم وضواحيها ومخيمها ومعرفة خصائصهم الاجتماعية والاقتصادية والصحية ونمط الغذاء. اعتمدت الباحثة في جمع البيانات على استبيان تم توزيعه على عينة عشوائية طبقية لمعرفة الخصائص الاجتماعية والاقتصادية والصحة ونمط الغذاء لهذه العينة في منطقة الدراسة خلال صيف عام 2012، كما تم استخدام الاساليب الاحصائية وذلك لمعرفة العلاقة بين الخصائص الاجتماعية والاقتصادية والصحية ونمط الغذاء وبين مكان سكن المرضى. وقد تضمنت الدراسة ستة فصول: اشتمل الفصل الاول على المقدمة وخطة البحث، اما الفصل الثاني فقد تناول منطقة الدراسة من حيث خصائصها الطبيعية والبشرية والخدمات الصحية في مدينة طولكرم وضواحيها ومخيمها ، وتناول الفصل الثالث عن نظرية التطور الوبائي وتعريف بمرض السكري ، اما الفصل الرابع فقد تناول الخصائص الاجتماعية والاقتصادية والصحية ونمط الغذاء لأفراد العينة أما الفصل الخامس فقد تناول مقترحات حول معالجة مرض السكري في حين تناول الفصل السادس النتائج التي توصلت اليها الدراسة ، صياغة بعض التوصيات التي من شانها ان تسهم في عملية التخطيط المستقبلية لحل مثل هذه المشاكل المرضية وتلافي انتشارها ومحاولة التخفيف من اثارها على المرضى. وقد اظهرت النتائج ان التوزيع الجغرافي للمرضى جاء متباينا بين المدينة والريف والمخيم حيث تركزت النسبة الاكبر للإصابة في المدينة ثم الريف ثم المخيم. اما في جانب خصائصهم الاجتماعية كانت النسبة الاعلى للإصابة بين الذكور وللفئة العمرية بين (46-60) واغلبهم من فئة الجامعيين وكما ان النسبة الاكبر للإصابة كانت بين المتزوجين وحجم اسرهم 4 افراد. اما في الجانب الاقتصادي فقد كانت النسبة الاكبر للإصابة بين الأفراد العاملين والمشتغلين في قطاع الخدمات والذين يمتلكون السكن ومسكنهم من طوب ويمتلكون وسيلة مواصلات ودخلهم الشهري ضمن الفئتين (251 -500 ) و اكثر من 1000 دينار ،وفي الجانب الصحي كانت النسبة الاكبر للإصابة بين الأفراد المسجلين في المراكز الصحية والذين يحاولون الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي وكذلك بين من يوجد لديهم اصابه لأحد أفراد الأسرة، كذلك كانت النسبة الاكبر للإصابة بين من يتناولون الاقراص كعلاج للمرض ويمارسون الرياضة ويتحركون داخل منطقة سكنهم مشيا على الأقدام, ومؤشر كتلي الجسم لديهم 25-30 واغلبهم من غير المدخنين ويعانون من الضغط النفسي المؤقت وغالبا ما يكون مصدر هذا الضغط النفسي ناتج عن الاسباب الاقتصادية ويعانون من وجود مضاعفات للمرض وتأثير على أداء أعمالهم اليومية . وأما بالنسبة للجانب الغذائي فقد كانت النسبة الاكبر للإصابة بالمرض بين الذين يتناولون الخضروات والفواكه والسكريات بكثرة ولا يعتمدون في غذائهم بشكل كبير على الزيوت والدهون واللحوم والوجبات السريعة.
Full Text: 
Pages Count: 
169
الحالة: 
Published