اثر الخصائص الفردية للأفراد على التباين في أجورهم في الاقتصاد الفلسطيني

Year: 
2004
Discussion Committee: 
د. عمر عبد الرازق - رئيساًَ
د. باسم مكحول - داخلياً
د. سليمان عبادي - خارجيا
Supervisors: 
د. عمر عبد الرازق
Authors: 
كلثوم سلامة عبد الرحمن نصر
Abstract: 
تتناول هذه الدراسة اثر الخصائص الفردية وخاصة سنوات التعليم والخبرة على التباين في أجور العاملين الفلسطينيين، وقد وضعت عدة فرضيات حول العلاقات المتوقعة. وفي سبيل للوصول إلى إجابات حول علاقة سنوات التعليم والخبرة بالأجور، وتأثير عوامل أخرى كالجنس، والحالة الاجتماعية ومكان السكن ومكان العمل، تم بناء نموذج قياسي كمي أدخلت فيه متغيرات الدراسة وقيست بطريقة إحصائية وصفية وكمية، وتم الحصول على البيانات المتعلقة بسوق العمل الفلسطيني من مسح القوى العاملة للربع الثالث من للعام 2000 م، من الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني. وفيما يلي أهم النتائج التي توصلت لها الدراسة: . % -1 كان معدل العائد على التعليم 6.7 -2 سنوات الخبرة كانت ذات تأثير ايجابي على الأجور بمقدار 3.4 % وهذه الزيادة متناقصة. -3 اتضح وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة لتأثير الجنس على تأثير سنوات الدراسة وسنوات الخبرة على الأجور، ولكن هذا التأثير كان بسيط جدا ل من 1% للحالتين، حيث كان مردود سنة دراسية إضافية واحدة للذكور أعلى من مردودها للإناث بحوالي 0.98 نقطة مئوية، ومردود سنة خبرة إضافية واحدة للذكور أعلى من مردودها بالنسبة للإناث بمقدار 0.82 نقطة مئوية. -4 اتضح وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة لتأثير الحالة الاجتماعية على تأثير سنوات الخبرة على الأجور فقط في حالة الأعزب حيث كانت أدنى مما هي للمطلق أو أرمل ب 0.76 نقطة مئوية وهو فرق بسيط جدا، في حين لم يكن للحالة الاجتماعية أي تأثيرات أخرى لا على سنوات الدراسة ولا على سنوات الخبرة. -5 تبين أيضا بأنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية لتأثير مكان السكن على تأثير سنوات الدراسة على الأجور إلا في حالة واحدة وهي لسكان المدن حيث كان مردود سنة دراسية واحدة لسكان المدن أعلى من مردودها لسكان المخيمات بمقدار 0.2 نقطة مئوية وهو تأثير منخفض جدا، ولم يكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة لتأثير مكان السكن على تأثير سنوات الخبرة على الأجور. -6 هناك فروق ذات دلالة إحصائية على تأثير مكان العمل على تأثير سنوات الدراسة على الأجور، فقد كان مردود سنة دراسية إضافية في إسرائيل أعلى من مردودها في الضفة الغربية بحوالي 4 نقطة مئوية، وأعلى من مردودها في قطاع غزة بمقدار 5.4 نقطة مئوية، وكذلك كان هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد العينة لتأثير مكان العمل على تأثير سنوات الخبرة على الأجور، حيث كان مردود سنة خبرة إضافية واحدة في إسرائيل أعلى بمقدار 0.7 نقطة مئوية عما هي في الضفة الغربية، وأعلى من بمقدار 1.5 نقطة مئوية عما هي في قطاع غزة. -7 كان تأثير المستوى العلمي إيجابيا على الأجور في الاقتصاد الفلسطيني، فكلما ارتفع المستوى العلمي ازدادت الأجور بشكل عام، وقد اتضح بأن مستوى الدبلوم العالي حقق أعلى مردود، تلاه مستوى الدكتوراه، ثم البكالوريوس.
Pages Count: 
120