(الأحكام المبنيّة على كثرة الاستعمال عند الفرّاء في ضوء كتابه (معاني القرآن‎

صفحة البدء: 
1
صفحة النهاية: 
26
تاريخ الإستلام: 
السبت, آب (اغسطس) 9, 2003
تاريخ القبول: 
الثلاثاء, كانون اﻷول (ديسمبر) 2, 2003
المؤلفون: 
حمدي الجبالي
الملخص: 

غايةُ هذا البحثِ أنْ يقفَ على مفهومِ كثرةِ الاستعمالِ عندَ الفرّاءِ، من خلالِ جمعِ ما أشارَ إليه من ظواهرَ لغويّةٍ أخضعَها لسلطانِ الاستعمالِ وكثرتِه، ووقفَ عندَها مُفسّرًا مُحلّلاً عمادُه ذلكَ السلطانُ؛ لتأييدِ مذهبِهِ، وبناءِ قاعدتِهِ. وبيّنَ البحثُ أنَّ الفرّاءَ كانَ سبّاقًا إلى الاعترافِ بخضوعِ اللغةِ لأثرِ الاستعمالِ ودورِهِ وتدخُّلِهِ في توجيهِ ما جرى على الألسُنِ، وكثرَ تردُّدُهُ وتَكرارُهُ في الكلامِ؛ ذلكَ لأنَّ ما كثُرَ استعمالُه، ووضَحَ معناهُ يخِفُّ على الألسُنِ، ويجوزُ فيهِ ما لا يجوزُ في غيرِهِ.

النص الكامل: 
Binary Data